web analytics

How To Do Test Of Pregnancy

This animation will show how your baby developsduring pregnancy. Click the navigation arrows below the animationscreen to play, pause, rewind or fastforward theanimation. This animation contains sound. Pregnancy usually lasts about nine months,or 40 weeks, and is divided into trimesters. The first trimester is from week one untilweek 12. The second trimester is between weeks 13 and26, and the third trimester

is from week 27 until birth If you become pregnant, your womb doesn’tshed its lining as it normally does at the end of the menstrual cycle, so your periods temporarily stop. This is because the egg, which has been released from one of the ovaries, has been fertilised by a sperm and you are in the early weeks of pregnancy.

Here we show the ovaries, the fallopian tubes, the womb and the vagina. The fertilised egg has already started todivide in the fallopian tube. It will continue to develop and grow in thewomb and is called an embryo at this stage. Here we show the embryo in the womb. By week nine the embryo has developed and is called a fetus.

At this point most of the organs, includingthe nervous system and heart are forming. Here we show the fetus in the womb. By the time you are 12 weeks pregnant, your baby is approximately 6cm (two and a half inches) long. At this stage, your baby’s neck is uncurling

and the limbs are complete. The eyelids are still fused and the ears are forming. Here we show the baby, the umbilical cord, the placenta and the amniotic fluid. The umbilical cord connects the baby to theplacenta.

This is how your baby gets nutrients and howwaste (such as urine) is removed. In the second trimester, your baby’s sex organsdevelop and other organs mature. The baby swallows amniotic fluid and passes it out through its digestive system. The kidneys start to work and pass small amounts of urine. Your baby can now hear,

How do pregnancy tests work Tien Nguyen

أول إختبار حمل معرو� يعود تاريخه إلى 1350 سنة قبل الميلاد �ي مصر القديمة. و�قاً للمصريين كل ما عليك �عله هو التبول على بذور القمح والشعير ثم الانتظار �إذا نبت برعم احدهما، تهانينا أنت حامل! وإن نبت برعم القمح أولاً، انها �تاة ، وإن نبت برعم الشعير أولاً ، إنه صبي. �ي 1963 ، دراسة صغيرة أعادت إنتاج هذا الاختبار و تبين أنه يتنبأ بالحمل بدقة لا بأس بها تعادل %70، لكنه ليس جدير بالثقة بأن يخبرك عن جنس الط�ل.

ي�ترض العلماء أن الاختبار كان �عالاً لأن بول المرأة الحامل يحتوي أكثر على هرمون الاستروجين والذي يمكنه تعزيز نمو البذور. الأن من السهل أخذ هذه الطريقة القديمة كمسلمات لأن إختبارات الحمل العصرية تعطي نسبة دقة عالية و�ي غضون دقائق. إذاً كي� تعمل؟ بدون وص�ة طبية إختبارات الحمل جميعهم مصممون لكش� شيء واحد. هرمون يسمى HCG.

HCG ي�رز �ي المراحل الاولى للحمل ويبدأ لعبة الهات� الذي يخبر الجسم بعدم س�ك البطانة الداخلية للرحم �ي ذلك الشهر. مع تقدم الحمل، HCG يدعم تشكيل المشيمة، التي ينقل المواد الغذائية من الأم إلى الجنين. يبدأ الإختبار عندما تضع البول على النهاية المكشو�ة من الشريط. بإنتقال السائل عبر الأليا� الماصّة إلى الأعلى،

سيعبر 3 مناطق من�صلة، لكل منها مهمة هامة. عندما تصل الموجة للمنطقة الأولى، منطقة الت�اعل، بروتينات على شكل Y تسمى الأجسام المضادة سو� تمسك بكل HCG. يوجد انزيم م�يد مرتبط بهذه الاجسام المضادة لديه القدرة لتشغيل جزيئات الصبغ، التي ستكون مصيرية �ي وقت لاحق. ثم يلتقط البول جميع انزيمات AB1 ويجرهم إلى منطقة الاختبار، التي هي مكان ظهور النتائج. وصولاً إلى هذه المنطقة هناك المزيد من مضادات الأجسام على شكل Y

التي أيضاً سترتبط بـHCG على أحد مواقع الربط الخمسة الخاصة بها. العلماء يسمون هذا النوع من الاختبار ب�حص الصندويشة. إذا كان ال HCG موجوداً سيقع بين الانزيم AB1 والانزيم AB2، ويبقى �ي منطقة الاختبار، سامحاً للانزيمات ,المنشطة للصباغ, المرتبطة بها بأداء عملها وخلق شكل مرئي. إن لم يكن هناك HCG، تعبر موجة البول الأنزيمات دون الإرتباط بها . أخيراً، هناك توق� أخير، منطقة المراقبة.

كما �ي أي تجربة جيدة، هذه المرحلة تؤكد أن الاختبار يعمل كما ينبغي. سواء إذا كانت الإنزيمات AB1 لم ترى الـHCG، أو أنهم اضا�يين لأن المنطقة 1 مكدسة بهم، جميع انزيمات AB1 غير المرتبطة التي التقطت �ي المنطقة 1 يجب أن تنتهي إلى هنا وتنشط المزيد من الصبغة. إذاً إذا لم يظهر أي شكل، هذا يدل أن الاختبار حدث بصورة خاطئة. هذه الاختبارات موثوقة جداً، لكنها ليست عصية على الخطأ.

Leave a Reply